الخميس 9 ,شعبان 1425 Thursday 23rd September,2004
" يوم الوطن عز لنا.. والموحِّد أسس كياناً قوياً مشبعاً بالإيمان واللحمة الوطنية

* لقاءات - عوض مانع القحطاني:
وزير التربية والتعليم : عندما يصدق الإنسان مع ربه ومع الناس فسينال التوفيق.. وهذا ما ناله الملك عبد العزيز - رحمه الله -
د.اليوسف :الوقوف صفاً واحداً ضد كل من يحاول العبث بأمن الوطن واستقراره يمثل ضرورة ملحة
مدير عام السجون : علينا جميعاً أن نتفاعل مع هذه الإنجازات.. والوحدة واستقرار الأمن في بلادنا مسئولية الجميع
الفريق عنقاوي : بلادنا مضرب المثل في الأمن والرخاء والاستقرار وسوف تبقى آمنة بإذن الله
أبو الرقوش : دولتنا خططت تخطيطاً سليماً يواكب العصر.. وأسست البنية الأساسية لمشروعاتها التنموية
خصيفان : دولتنا جعلت من أولوياتها التركيز على توفير الأمن مما جعل هذه البلاد تعيش في رخاء وازدهار وتطور
د. الداود : لا بد أن يقف الجميع ويعرفوا هذا التاريخ وهذه المسيرة الحافلة بالعطاءات والإنجازات

التفاصيل....

يوم الوطن عز لنا.. والموحِّد.....
من القلب إلى.....
قدموا تهانيهم لقيادة المملكة.. وأشادوا.....
تهنئة بيوم.....
دعوة إلى الحفاظ على.....
بمناسبة اليوم الوطني الـ.....
نجران تحتفل باليوم الوطني برفع.....
وصفوه بيوم التتويج لأمجاد وانجازات.....
بمناسبة الذكرى ال (74) لليوم.....
من أجل الوحدة.....
بمناسبة اليوم الوطني الـ74.....
أساس متين ودستور.....
المسؤولون والمواطنون في وادي الدواسر.....
رجال الأعمال والخبراء.....
رؤساء المراكز بسدير في يوم.....
الوحدة.....
خبراء الاقتصاد ورجال الأعمال يهنئون.....
عزيمة.....
في ندوة (الجزيرة) عن واقع.....
مكاسب.....
مسؤولون وأكاديميون ورجال أعمال بمناسبة.....
يوم صناعة.....
المواطن يتذكر الإنجازات الأمنية المتواصلة.....
وفاء.....
محمد بن هادي الدوسري أحد.....
أكدوا أن سياسة المملكة.. تمكنت.....
74 عاماً من البذل.....
محافظ وأهالي الطائف يسترجعون معاني.....
أعربوا عن فخرهم بيوم الوطن.....
اليوم الوطني راسخ في.....
عبروا عن اعتزازهم بذكرى اليوم.....
ترسيخ الوحدة.....
رؤساء الدوائر الحكومية وأعيان العرضيتين.....
قائد مدارس الحرس الوطني العسكرية.....
يهتم بتحقيق التوازن بين احتياجات.....
من القلب إلى.....
من القلب إلى.....
أسسها الملك عبدالعزيز وبلغت ذروة.....
بمناسبة اليوم الوطني.. (الجزيرة) تستعرض.....
أكدوا أهمية المناسبة وعِبَرها.....
عدد من الأخوات المقيمات يشاركن.....
الشخصية والثوابت الوطنية والإسلامية من.....
قادة الكشافة يعبرون عن مشاعرهم.....
المسؤولون والمواطنون في.....
المسؤولون والمواطنون في محافظة المجمعة.....
يوم الوطن في عيون سيدات.....
اعتبروا ذكرى اليوم الوطني مناسبة.....
إعلاميات يتحدثن عن يوم.....
في مناسبة اليوم الوطني.....
في ذكرى اليوم.....
وصفوا اليوم الوطني بذكرى الملحمة.....
وطن الأمن.....
من مسيرة البطل المؤسس.. الملك.....
نهضة.....
ذاك.....
تاريخ أمة .. ومسيرة.....
في يوم الوطن..هل نستمع للأبناء.....
تجدد الذكرى وثبات.....
يومنا الوطني في عام.....
الإنجازات الرياضية تتوالى في ظل.....
المدار.....
بعد أن طالب المنصفون.....
سيوف.....
قراءة في.....
سيرة.....
مدار.....
الدار لآل.....
هنا مجد.....
أشد من قتلة المعصوم.....
ارفع لك الصوت عالي يا.....
استعدادات مكثفة وبرامج جديدة لليوم.....
كوكب.....
الصفحة الرئيسية
من القلب إلى القلب
بين الملك المؤسس والشعب

* اعتمادنا في جميع أعمالنا على الله، وهو المدبّر لكل ما في الوجود. وعز الإنسان في دينه وشرفه، وكل عمل خالف الدين والشرف فاسد، والإنسان إذا دعا بدعوى أو قصد مقصداً أو تكلم بالكلام، فعليه أن يوضح للناس الحقيقة ليكونوا على بيّنة من أمره، وهذا واجب على الإنسان لحفظ شرفه وحقه.
والمسلمون شرّفهم الله بالإسلام، وهذه البقعة الطاهرة شرّفها الله بالإسلام، وبيته العظيم، فهي أشرف البقاع، وهي في أصل التكوين بقعة مثل غيرها، ولكن وجود بيت الله فيها، وبعثة رسول الله صلى الله عليه وسلم منها،ونزول الوحي بها، كل هذا عظَّم من أمر هذه البقعة، فهي قبلة العالم كما أنها قدوة العالم أيضاً. والواجب على المسلمين عموماً أن يعظّموا هذه البقعة، ويقدّسوا هذه الأماكن الطاهرة، وتعظيم هذه البقعة تعظيم للإسلام، وتقديسها تقديس للإسلام {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا} (21) سورة الأحزاب. ورسول الله صلى الله عليه وسلم قدّس هذه البقاع وعظّمها. والأحاديث في هذا كثيرة.
* الناس خلق الله وعبيده، وطاعة العبد لخالقه وسيده واجبة، فيجب على الإنسان أن يقوم بالواجب ليرضي الخالق، والمسلم من نظر إلى طريق الخير فاتبعه، ونظر إلى طريق الشر فاجتنبه، ودين الإسلام يأمر بالخير وينهي عن الشر.
* إن التناصح للمسلمين واجب، لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (الدين النصيحة). قالوا: لمن؟ قال: (لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم). والنصيحة لله اتباع ما جاء في كتاب الله، ولرسوله باتباع سنّته، وأننجزم بأنه رسول صادق فيما بلّغ، وأن نأخذ ما أتانا به، وننتهي عما نهانا عنه {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا} (7) سورة الحشر. ولعامة المسلمين دلالتهم على طريق الخير والتوادد والتحابب إليهم.
* أنا لا أحب أن أشق على الناس، ولكن الواجب يقضي بأن أصارحكم. إننا في أشد الحاجة على الاجتماع والاتصال بكم لتكونوا على علم تام بما عندنا، ونكون على علم تام بما عندكم، وأود أن يكون هذا الاتصال مباشرة وفي مجلسي لتحملوا إلينا مطالب شعبنا ورغباته، وتحملوا إلى الشعب أعمالنا ونوايانا. إني أود أن يكون اتصالي بالشعب وثيقاً دائماً، لأن هذا أدعى لتنفيذ رغبات الشعب. لذلك سيكون مجلسي مفتوحاً لحضور من يريد الحضور من الساعة الثانية إلى الساعة الثالثة ليلاً. وفي حالة غيابي سيكون مجلس نائبنا مفتوحاً لهذه الغاية بدلاً من مجلسنا، سواء كان في مكة أو في الطائف، وإذا كان في هذا مشقة على الناس إلا أن فيه مصلحة لا تخفى عليكم.
أنا أود الاجتماع بكم دائماً، لأكون على اتصال تام بمطالب شعبنا وهذه غايتي من وراء هذا الاتصال.
نسأل الله أن يوفقنا لما فيه الخير لهذا الوطن العزيز.

عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود

توجه جميع المراسلات التحريرية والصحفية الى chief@al-jazirah.com.sa عناية رئيس التحرير
توجه جميع المراسلات الفنية الى admin@al-jazirah.com.sa عنايةمدير وحدة الانترنت
Copyright 2004, Al-Jazirah Corporation, All rights Reserved