الخميس 9 ,شعبان 1425 Thursday 23rd September,2004
يوم الوطن عز لنا.. والموحِّد.....
من القلب إلى.....
قدموا تهانيهم لقيادة المملكة.. وأشادوا.....
تهنئة بيوم.....
دعوة إلى الحفاظ على.....
بمناسبة اليوم الوطني الـ.....
نجران تحتفل باليوم الوطني برفع.....
وصفوه بيوم التتويج لأمجاد وانجازات.....
بمناسبة الذكرى ال (74) لليوم.....
من أجل الوحدة.....
بمناسبة اليوم الوطني الـ74.....
أساس متين ودستور.....
المسؤولون والمواطنون في وادي الدواسر.....
رجال الأعمال والخبراء.....
رؤساء المراكز بسدير في يوم.....
الوحدة.....
خبراء الاقتصاد ورجال الأعمال يهنئون.....
عزيمة.....
في ندوة (الجزيرة) عن واقع.....
مكاسب.....
مسؤولون وأكاديميون ورجال أعمال بمناسبة.....
يوم صناعة.....
المواطن يتذكر الإنجازات الأمنية المتواصلة.....
وفاء.....
محمد بن هادي الدوسري أحد.....
أكدوا أن سياسة المملكة.. تمكنت.....
74 عاماً من البذل.....
محافظ وأهالي الطائف يسترجعون معاني.....
أعربوا عن فخرهم بيوم الوطن.....
اليوم الوطني راسخ في.....
عبروا عن اعتزازهم بذكرى اليوم.....
ترسيخ الوحدة.....
رؤساء الدوائر الحكومية وأعيان العرضيتين.....
قائد مدارس الحرس الوطني العسكرية.....
يهتم بتحقيق التوازن بين احتياجات.....
من القلب إلى.....
من القلب إلى.....
أسسها الملك عبدالعزيز وبلغت ذروة.....
بمناسبة اليوم الوطني.. (الجزيرة) تستعرض.....
أكدوا أهمية المناسبة وعِبَرها.....
عدد من الأخوات المقيمات يشاركن.....
الشخصية والثوابت الوطنية والإسلامية من.....
قادة الكشافة يعبرون عن مشاعرهم.....
المسؤولون والمواطنون في.....
المسؤولون والمواطنون في محافظة المجمعة.....
يوم الوطن في عيون سيدات.....
اعتبروا ذكرى اليوم الوطني مناسبة.....
إعلاميات يتحدثن عن يوم.....
في مناسبة اليوم الوطني.....
في ذكرى اليوم.....
وصفوا اليوم الوطني بذكرى الملحمة.....
وطن الأمن.....
من مسيرة البطل المؤسس.. الملك.....
نهضة.....
ذاك.....
تاريخ أمة .. ومسيرة.....
في يوم الوطن..هل نستمع للأبناء.....
تجدد الذكرى وثبات.....
يومنا الوطني في عام.....
الإنجازات الرياضية تتوالى في ظل.....
المدار.....
بعد أن طالب المنصفون.....
سيوف.....
قراءة في.....
سيرة.....
مدار.....
الدار لآل.....
هنا مجد.....
أشد من قتلة المعصوم.....
ارفع لك الصوت عالي يا.....
استعدادات مكثفة وبرامج جديدة لليوم.....
كوكب.....
أساس متين ودستور قويم
د. خالد بن قاسم السميري*

بداية، أتقدم بخالص التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني وجميع افراد الشعب السعودي بهذه المناسبة السعيدة، التي تعيد لنا ذكرى توحيد المملكة العربية السعودية تحت راية التوحيد على يد المؤسس الأول والقائد الفذ جلالة المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود (طيب الله ثراه) موحد أرجاء هذا الوطن وجامع شمل أهله، حتى أعلن قيام دولة موحدة في عام 1351هـ على أساس صلب متين ودستور قويم عظيم هو (الشريعة الإسلامية السمحة)، فهي دستور المملكة العربية السعودية منذ إنشائها وحتى اليوم، وستظل إن شاء الله. وقد أمضى المغفور له بإذن الله بعد تأسيس المملكة أكثر من (21) عاما قضاها في خدمة هذه البلاد وتوطيد علاقاتها السياسية العربية والإسلامية والعالمية بحكمة وحنكة وخبرة في مجريات الأمور في تلك الأيام.
وفي يوم 21 شعبان 1402هـ الموافق 13 يونيو 1982 تولى الملك فهد بن عبدالعزيز الحكم، وقد اختار لنفسه لقب (خادم الحرمين الشريفين)، الذي كان حقا أهلاً لهذا المسمى العظيم، إضافة إلى تمتعه بصفات أكسبته محبة شعبه وإخلاصه وتفانيه في العمل معه على رفعة البلاد في شتى الميادين.
وقد حدثت في عهده -حفظه الله- نقلة نوعية في أنظمة الحكم بعد إصداره أربعة أنظمة جديدة هي: النظام الأساسي للمملكة، نظام مجلس الوزراء، نظام مجلس الشورى، ونظام المناطق.. مما أدى الى التطور والتقدم في جميع المجالات، وأخص بالذكر الخدمات الصحية، وما تحقق في القطاع الصحي في المملكة، حيث تعتبر انجازات طموحة خلال الفترة الماضية.. فمنذ تولي مولاي خادم الحرمين الشريفين الحكم استطاعت وزارة الصحة خلال فترة قياسية بناء صروح طبية وعلاجية تضاهي الدول المتقدمة في هذا المجال، واصبحت الخدمات الطبية والعلاجية التي تقدم للمواطن والمقيم مميزة وتتماشى مع أفضل ما يستحدث في عالم الطب.
ولعلي أجدها فرصة سانحة بحكم تواجدي بمحافظة الطائف لأبيّن ما تم إنجازه في مجال الخدمات الصحية بالطائف، حيث كانت أول لبنة العمل الصحي بالمحافظة قبل سبعة وسبعين عاماً وهي إنشاء نقطة صحية عام 1348هـ يعمل بها طبيب واحد فقط، وكانت هذه النواة الأولى التي انطلقت من خلالها مسيرة الخير والنماء بفضل الله عز وجل ثم بدعم ولاة الأمر في هذه البلاد، حتى أصبحت محافظة الطائف تنعم باثني عشر مستشفى داخل المدينة وخارجها، كان أخرها مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي، حيث أحد المشاريع الصحية العملاقة التي نفذتها وزارة الصحة وأحد هدايا خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- لأهالي محافظة الطائف، ويعتبر بحق نقلة حضارية صحية هائلة.وقد رعى افتتاحه الأول صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز -حفظه الله- في منتصف شهر ربيع الثاني لعام 1422هـ.كما تم افتتاح مركز الكلى بالطائف بدعم كامل من الجمعية النسائية العليا للخدمات الاجتماعية والإنسانية بمنطقة مكة المكرمة، حيث تم تحديد موقع المركز داخل حرم مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف على مساحة تربو على (1715)م2 وتكلفة قدرها أكثر من (20) مليونا، ويحتوي المركز على (85) وحدة غسيل كلوي، حيث تم افتتاح هذا المركز تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز آل سعود -أمير منطقة مكة المكرمة، حفظه الله- ويخدم هذا المركز مرضى الفشل الكلوي بالمحافظة، وكذلك الزوار والمصطافون.بالإضافة إلى (102) مركز للرعاية الصحية الأولية، منتشرة في أرجاء المحافظة، كما ارتفع عدد الأطباء إلى أكثر من (950) طبيباً في مختلف التخصصات الصحية، وأكثر من (6500) فني وموظف يعملون في تخصصات متعددة ويؤدون أدوارهم في خدمة أكثر من (مليون) نسمة، بالإضافة إلى المصطافين الذين يرتادون هذه المحافظة من أرجاء المملكة ودول الخليج العربي، والكثير من المعتمرين والحجيج المارين بها باعتبارها البوابة الشرقية للحرمين الشريفين.
وفي الختام أسأل الله العلي القدير أن يسدد على طريق الخير خطى قادتنا، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان.. إنه ولي ذلك والقادر عليه.

(*) مدير الشؤون الصحية بالطائف

الصفحة الرئيسية

توجه جميع المراسلات التحريرية والصحفية الى chief@al-jazirah.com.sa عناية رئيس التحرير
توجه جميع المراسلات الفنية الى admin@al-jazirah.com.sa عنايةمدير وحدة الانترنت
Copyright 2004, Al-Jazirah Corporation, All rights Reserved