الخميس 9 ,شعبان 1425 Thursday 23rd September,2004
يوم الوطن عز لنا.. والموحِّد.....
من القلب إلى.....
قدموا تهانيهم لقيادة المملكة.. وأشادوا.....
تهنئة بيوم.....
دعوة إلى الحفاظ على.....
بمناسبة اليوم الوطني الـ.....
نجران تحتفل باليوم الوطني برفع.....
وصفوه بيوم التتويج لأمجاد وانجازات.....
بمناسبة الذكرى ال (74) لليوم.....
من أجل الوحدة.....
بمناسبة اليوم الوطني الـ74.....
أساس متين ودستور.....
المسؤولون والمواطنون في وادي الدواسر.....
رجال الأعمال والخبراء.....
رؤساء المراكز بسدير في يوم.....
الوحدة.....
خبراء الاقتصاد ورجال الأعمال يهنئون.....
عزيمة.....
في ندوة (الجزيرة) عن واقع.....
مكاسب.....
مسؤولون وأكاديميون ورجال أعمال بمناسبة.....
يوم صناعة.....
المواطن يتذكر الإنجازات الأمنية المتواصلة.....
وفاء.....
محمد بن هادي الدوسري أحد.....
أكدوا أن سياسة المملكة.. تمكنت.....
74 عاماً من البذل.....
محافظ وأهالي الطائف يسترجعون معاني.....
أعربوا عن فخرهم بيوم الوطن.....
اليوم الوطني راسخ في.....
عبروا عن اعتزازهم بذكرى اليوم.....
ترسيخ الوحدة.....
رؤساء الدوائر الحكومية وأعيان العرضيتين.....
قائد مدارس الحرس الوطني العسكرية.....
يهتم بتحقيق التوازن بين احتياجات.....
من القلب إلى.....
من القلب إلى.....
أسسها الملك عبدالعزيز وبلغت ذروة.....
بمناسبة اليوم الوطني.. (الجزيرة) تستعرض.....
أكدوا أهمية المناسبة وعِبَرها.....
عدد من الأخوات المقيمات يشاركن.....
الشخصية والثوابت الوطنية والإسلامية من.....
قادة الكشافة يعبرون عن مشاعرهم.....
المسؤولون والمواطنون في.....
المسؤولون والمواطنون في محافظة المجمعة.....
يوم الوطن في عيون سيدات.....
اعتبروا ذكرى اليوم الوطني مناسبة.....
إعلاميات يتحدثن عن يوم.....
في مناسبة اليوم الوطني.....
في ذكرى اليوم.....
وصفوا اليوم الوطني بذكرى الملحمة.....
وطن الأمن.....
من مسيرة البطل المؤسس.. الملك.....
نهضة.....
ذاك.....
تاريخ أمة .. ومسيرة.....
في يوم الوطن..هل نستمع للأبناء.....
تجدد الذكرى وثبات.....
يومنا الوطني في عام.....
الإنجازات الرياضية تتوالى في ظل.....
المدار.....
بعد أن طالب المنصفون.....
سيوف.....
قراءة في.....
سيرة.....
مدار.....
الدار لآل.....
هنا مجد.....
أشد من قتلة المعصوم.....
ارفع لك الصوت عالي يا.....
استعدادات مكثفة وبرامج جديدة لليوم.....
كوكب.....
رجال الأعمال والخبراء لـ«الجزيرة»:
إنجازات اقتصادية عملاقة والإنسان السعودي محور خطط التنمية

أكد عدد من رجال المال والأعمال والخبراء والمختصين في المجالات المختلفة على النهضة الشاملة التي تحققت في فترة وجيزة بفضل من الله ثم بجهود القيادة الرشيدة رغم التحديات والظروف العالمية حتى أصبحت المملكة من الدول التي يشار إليها بالبنان في مجالات التطور المختلفة.
وقالوا في تصريحات ل(الجزيرة) بمناسبة اليوم الوطني: إنها ذكرى غالية وعزيزة على نفوسنا وبلادنا، مشيرين إلى ما تحقق من إنجازات اقتصادية عملاقة في مجالات البنية التحتية والأساسية على امتداد الوطن ومختلف القطاعات الخدمية والإنتاجية وما واكبه من تخطيط تنموي اتسم بالتوازن والشمولية وحقق مزيجاً فريداً من التطور المادي والاجتماعي ونشر ثمار التنمية في كل أرجاء المملكة والإنسان السعودي.. حيث إن رفاهيته واستقراره وأمنه اجتماعياً واقتصادياً هي المحور الدائم الذي تتجه إليه كل جهود التنمية.
الآفاق والتحديات
واعتبر الأستاذ أحمد بن عبد الله التويجري أمين عام الغرفة التجارية الصناعية بمنطقة القصيم اليوم الوطني فرصة للاحتفاء بالمنجزات والمراجعة وفي نفس الوقت للانطلاق نحو المستقبل قائلاً: كان هناك تطور ونمو كبيران خلال السنوات الماضية مما انعكس على الاقتصاد السعودي، وما أعلنه سمو ولي العهد من قرارات نتيجة فائض الميزانية تكشف حرص القيادة على خدمة الوطن ورفاهية المواطن في مختلف جوانب التنمية وبكافة أشكالها وما الصناديق الإقراضية إلا مكرمات سخية تعبر بجلاء عن قرب القيادة من الشعب وتنم عن حرص على خدمة هذا الوطن وازدهاره وتشكل دفعة قوية لعجلة الاقتصاد الوطني. كما أن تخصيص جزء من فائض الميزانية لسداد الدين العام مؤشر إيجابي آخر للتقدم الاقتصادي.
تمويل وقروض
وأكد الدكتور عاصم بن محمد السعيد أستاذ في العلوم الاقتصادية أن حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين سعت لتوفير مختلف الخدمات والمرافق العامة لتسهيل وتيسير سبل العيش للمواطنين وأنشأت الدولة عدداً من المؤسسات التمويلية الحكومية لتقديم قروض ميسرة طويلة المدى بدون فوائد.
بالإضافة إلى مساهمة البنوك السعودية في تقديم القروض والتمويل، حيث قدمت حتى منتصف عام 1425هـ حوالي 300 مليار ريال وذلك من خلال برامج متعددة ومتنوعة منها برامج التمويل العقاري، حيث بلغ حوالي 5.2 مليارات ريال ومجال شراء السيارات الذي بلغ 27.3 مليار ريال في حين وضع مبلغ 32.1 مليار ريال تحت مسمى المجالات الأخرى، وأن البنوك السعودية خففت نسبة عمولة الإقراض على التمويل إلى ما دون 5% بالإضافة إلى تقديم التمويل اللازم للقطاع الخاص لإقامة المنشآت الصغيرة والمتوسطة لمختلف النشاطات لما لهذه المنشآت من مساهمة كبيرة ومباشرة في نمو الاقتصاد الوطني وأن نسبة مساهمة البنوك بلغ 50%.
النهضة الصحية الشاملة
فيما تحدث د. فيصل النجار - مدير عام مستشفى المركز التخصصي الطبي عن النهضة الصحية الشاملة في المملكة العربية السعودية والتي حظيت بدعم كريم من حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله- والتي كان هدفها الأساسي توفير الخدمات الصحية لجميع المواطنين، حيث إن المملكة تنفق 10% من ميزانيتها السنوية على الخدمات الصحية وذلك بنسبة تقدر بحوالي 8.4% من حجم الناتج المحلي البالغ 760 مليار ريال لعام 2004م.
مشيراً أن القطاع الصحي الخاص حظي بنفس الدعم الذي أولته الحكومة للقطاع الصحي الحكومي, حتى أصبحت الخدمات الصحية في المملكة تضاهي مثيلاتها في دول أوروبا وأمريكا, هذا بالإضافة إلى تهيئة وتأهيل وابتعاث الكوادر الطبية للحصول على أعلى الدرجات من حيث التأهيل والتدريب ونقل هذه الخبرات إلى أرض الوطن. كما فتحت الحكومة المجال لاستقطاب التقنيات الحديثة والكوادر الطبية العالمية المتميزة.
ونحن نحتفل باليوم الوطني للملكة العربية السعودية, فلابد لنا من الإشارة إلى الدعم المتواصل من حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - للقطاع الصحي الخاص، مما أنعكس إيجاباً على المواطن والمقيم، من حيث توفر التقنيات الطبية الحديثة والمتقدمة بالإضافة للكوادر الطبية المؤهلة التي ساهمت بتقديم الرعاية الصحية الشاملة للمواطنين والمقيمين على أرض المملكة.
واختتم د.نجار حديثه منوهاً بأن القطاع الصحي الخاص ما زال يشهد تطورات كبيرة في التقنيات الطبية الحديثة وأصبحت لديه القدرات لمواكبة مسيرة النهضة الصحية الشاملة في البلاد.
مساهمة القطاع الخاص
يقول صالح الصالح مدير عام الإدارة لشركة كودو للتغذية والإعاشة: إن من واقع القراءة الاقتصادية والاجتماعية الشاملة لخطة واستراتيجية الدولة ستبرز ارتفاع مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الذي تشير التوقعات الاقتصادية إلى نموه بشكل ملحوظ يقدر بنسبة 6.3 % عام 2004 م وحسب الأسعار الجارية فإن الناتج المحلي ارتفع في الفترة السابقة وهذا يؤكد نجاحات خطة الدولة في تنويع مصادر الدخل وكذلك رؤية خبراء الاقتصاد لتضاعف نسبة نمو الناتج المحلي أكثر من الضعفين في العامين المقبلين وهذا يعطي دلالات مهمة على أن خطة التنمية الحالية حققت الاستراتيجية التي أسست عليها الدولة بشكل عام برامجها وفاقت توقعات بنودها الأساسية وزيادة الدخل العام في ظل متغيرات أسعار النفط في السنة المقبلة.
الصناعات البتروكيماويات
وقال المهندس عبد الله سليمان الدميجي المدير العام لشركة البتروكيماويات الحديثة التابعة لمجموعة الفيصلية: إن قطاع الصناعات الكيماوية والبتروكيماوية في المملكة سجل نمواً بلغ (379%)، حيث ارتفع من (30) مليار ريال إلى (142) مليار ريال خلال الفترة من عام 1990م وحتى عام 2001 م، وتحتل المركز الأول في منطقة الخليج، إذ يستحوذ السوق السعودي على حوالي (75%) من السوق الخليجي الذي يبلغ حجمه (190) مليار ريال بينما سجل قطاع الصناعات الكيماوية والبتروكيماوية في منطقة الشرق الأوسط نمواً سنوياً بنسبة تتراوح ما بين (10%) و(15%) وبحجم عائدات (124) مليار ريال.

الصفحة الرئيسية

توجه جميع المراسلات التحريرية والصحفية الى chief@al-jazirah.com.sa عناية رئيس التحرير
توجه جميع المراسلات الفنية الى admin@al-jazirah.com.sa عنايةمدير وحدة الانترنت
Copyright 2004, Al-Jazirah Corporation, All rights Reserved