الخميس 9 ,شعبان 1425 Thursday 23rd September,2004
يوم الوطن عز لنا.. والموحِّد.....
من القلب إلى.....
قدموا تهانيهم لقيادة المملكة.. وأشادوا.....
تهنئة بيوم.....
دعوة إلى الحفاظ على.....
بمناسبة اليوم الوطني الـ.....
نجران تحتفل باليوم الوطني برفع.....
وصفوه بيوم التتويج لأمجاد وانجازات.....
بمناسبة الذكرى ال (74) لليوم.....
من أجل الوحدة.....
بمناسبة اليوم الوطني الـ74.....
أساس متين ودستور.....
المسؤولون والمواطنون في وادي الدواسر.....
رجال الأعمال والخبراء.....
رؤساء المراكز بسدير في يوم.....
الوحدة.....
خبراء الاقتصاد ورجال الأعمال يهنئون.....
عزيمة.....
في ندوة (الجزيرة) عن واقع.....
مكاسب.....
مسؤولون وأكاديميون ورجال أعمال بمناسبة.....
يوم صناعة.....
المواطن يتذكر الإنجازات الأمنية المتواصلة.....
وفاء.....
محمد بن هادي الدوسري أحد.....
أكدوا أن سياسة المملكة.. تمكنت.....
74 عاماً من البذل.....
محافظ وأهالي الطائف يسترجعون معاني.....
أعربوا عن فخرهم بيوم الوطن.....
اليوم الوطني راسخ في.....
عبروا عن اعتزازهم بذكرى اليوم.....
ترسيخ الوحدة.....
رؤساء الدوائر الحكومية وأعيان العرضيتين.....
قائد مدارس الحرس الوطني العسكرية.....
يهتم بتحقيق التوازن بين احتياجات.....
من القلب إلى.....
من القلب إلى.....
أسسها الملك عبدالعزيز وبلغت ذروة.....
بمناسبة اليوم الوطني.. (الجزيرة) تستعرض.....
أكدوا أهمية المناسبة وعِبَرها.....
عدد من الأخوات المقيمات يشاركن.....
الشخصية والثوابت الوطنية والإسلامية من.....
قادة الكشافة يعبرون عن مشاعرهم.....
المسؤولون والمواطنون في.....
المسؤولون والمواطنون في محافظة المجمعة.....
يوم الوطن في عيون سيدات.....
اعتبروا ذكرى اليوم الوطني مناسبة.....
إعلاميات يتحدثن عن يوم.....
في مناسبة اليوم الوطني.....
في ذكرى اليوم.....
وصفوا اليوم الوطني بذكرى الملحمة.....
وطن الأمن.....
من مسيرة البطل المؤسس.. الملك.....
نهضة.....
ذاك.....
تاريخ أمة .. ومسيرة.....
في يوم الوطن..هل نستمع للأبناء.....
تجدد الذكرى وثبات.....
يومنا الوطني في عام.....
الإنجازات الرياضية تتوالى في ظل.....
المدار.....
بعد أن طالب المنصفون.....
سيوف.....
قراءة في.....
سيرة.....
مدار.....
الدار لآل.....
هنا مجد.....
أشد من قتلة المعصوم.....
ارفع لك الصوت عالي يا.....
استعدادات مكثفة وبرامج جديدة لليوم.....
كوكب.....
رؤساء المراكز بسدير في يوم الوطن المجيد:
ذكرى عزيزة وغالية نستلهم منها السيرة العطرة للمؤسس الباني

*حوطة سدير - ناصر العريج:
اليوم الوطني السعودي ذكرى عزيزة لتاريخ توحيد المملكة العربية السعودية على يد الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه وأسكنه فسيح جناته.
عن هذه المناسبة الغالية والذكرى العطرة تحدث ل «الجزيرة» عبر مكتبها بحوطة سدير عدد رؤساء المراكز بسدير التابعة إدارياً لمحافظة المجمعة بمنطقة الرياض.
وسدير هذا أحد أقاليم منطقة نجد به العشرات من المدن والبلدان والقرى والهجر شارك العديد من أبناء سدير في توحيد البلاد مع الملك المؤسس عبدالعزيز غفر الله له ولكافة موتى المسلمين.
وقد أنجبت سدير كذلك العشرات من أهل العلم والمؤرخين منذ مئات السنين ولا تزال.
وتبعد سدير عن الرياض مسافة 120 كلم باتجاه الشمال وقد ورد اسمه في كتب التاريخ منذ مئات السنين به العديد من المناطق الزراعية من أشهرها (اراط والعبله) والتي وزعت بها الدولة مئات الأراضي الزراعية وغيرها من المناطق الزراعية والمنتزهات الصحراوية والرياض الربيعية المشهورة والتي تكون مقصداً للمتنزهين أيام الربيع أترككم مع رؤساء مراكز سدير وما عبّروا به أصالة عن أنفسهم ونيابة عن إخوانهم الأهالي تجاه هذه المناسبة الوطنية الغالية:
وفي البداية تحدث سعادة الأستاذ صالح بن سليمان الذكري رئيس مركز حوطة سدير قائلاً:
في مثل هذا اليوم من كل عام تمر بلادنا بذكرى عزيزة ومناسبة خالدة نستلهم منها السيرة العطرة للمغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود الذي وحد هذه البلاد وجعل منها كياناً شامخاً يقوم على قواعد وأسس ثابتة تنطلق من الشريعة الإسلامية التي حمل أمانة تطبيقها أبناؤه البررة. وحري بنا ونحن نحتفي بهذه الذكرى أن ننظر بعين أمينة مخلصة لهذا السجل المشرف من المنجزات التنموية التي تحققت في بلادنا حتى أضحت بلادنا مضرب المثل أرضاً وإنساناً وأصبحت محط أنظار الكثيرين دوراً وثقلاً على المستوى العربي والإسلامي والعالمي وهذا يتطلب منا أن نكون صفاً واحداً للذود عن مكتسبات الوطن والحفاظ على أمنه واستقراره وأن يكون عاملنا في ذلك الحفاظ على نهج الآباء والأجداد والتمسك بالإسلام ديناً ومنهجاً وبالالتفاف حول قيادتنا إخلاصاً وصدقاً وولاءً وهذه الثوابت هي أدواتنا ووسائلنا وسلاحنا للوقوف في وجه الطامعين والحاسدين وهي سبيلنا لاجتياز جميع العقبات التي تواجه مسيرتنا. وأضاف الزكري قائلاً: إنه جدير بنا أن نجعل هذه الذكرى حافزاً لكل المعاني السامية في نفوسنا وأن نجعل من حب الوطن أفعالاً على أرض الواقع ملؤها التفاني والمثابرة والبذل بلا حدود لتحقيق الطموحات والآمال .
وقال الأستاذ محمد منور العتيبي رئيس مركز عودة سدير: إن اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية يوم عزيز على قلوبنا تمتد السواعد الفاعلة من أجل هذا الوطن المعطاء بلد الحرمين الشريفين منطلق الرسالة وأرض الخير والبركة والنماء. ودمت عزيزاً يا وطن. ونسأل المولى عز وجل أن يديم عليك أمنك واستقرارك في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني حفظهم الله ورعاهم.
رئيس مركز العطار بسدير الأستاذ عبدالمجيد بن إبراهيم السيف قال: إن اليوم الوطني المجيد ذكرى عزيزة على أنفسنا حيث بفضل الله ومنته قام الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه بتوحيد أرجاء هذه البلاد فكانت بلد أمن واستقرار بعد ما كانت في شتات وفرقة واليوم أصبحت مملكتنا من الدول المتقدمة ذات نماء سريع وتطور مستمر في عهدنا الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين حفظه الله. وبهذه المناسبة السعيدة والذكرى الغالية أرفع باسمي وباسم أخواني أهالي العطار بسدير التهاني إلى خادم الحرمين الشريفين متعة الله بالصحة والتوفيق وإلى سمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني حفظهما الله جميعاً وإلى كافة الأسرة المالكة الكريم والشعب السعودي الوفي.
وقال رئيس مركز الخطامة بسدير الأستاذ عبدالرحمن محمد المغامس: نحمد الله الذي حمى الوطن ورفع قدره وبنى مجده وجعل فيه ولاة أمر من حكام وقادة ووزراء ومشائخ وآباء وأمهات حافظوا على هذا الصرح العملاق والكيان الشامخ الذي أسسه جلالة المغفور له الملك عبدالعزيز رحمه الله ألا وهو (المملكة العربية السعودية)، التي تأسست في هذا اليوم الغالي على قلوبنا ونتج عن هذا التأسيس العدل والمساواة وتطبيق الشريعة والسنة النبوية وازدهار البلاد بعد هذا اليوم الذي جمع به الملك الشجاع عبدالعزيز - رحمة الله عليه - الشعب من كافة أقطاره وأشكاله على دستور وعقيدة واحدة وتحت راية الإسلام (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
وبهذه المناسبة أتقدم أصالة عن نفسي ونيابة عن إخواني أهالي مدينة الخطامة بسدير بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام مولاي خادم الحرمين الشريفن وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني والأسرة المالكة والشعب السعودي الكريم، كما أسأل الله أن يحفظ أمن هذا البلد ويجعله ذخراً للإسلام والمسلمين شاكراً للجزيرة ممثلة بمكتبها بحوطة سدير إتاحة الفرصة في مثل هذه المناسبات الوطنية وشكراً للجميع.
وقال رئيس مركز جنوبية سدير الأستاذ ماجد محمد الزامل: يأتي اليوم الوطني وجميعنا يتذكر ملكاً عظيماً ورجالاً أوفياء جمع ووحد بهم كياناً عظيماً ودولة عظيمة تحت ظل راية التوحيد لا إله الله محمد رسول الله، لقد زاد الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه الوطن تمسكاً بالهوية الإسلامية وأسسه على المبادئ السامية التي لا يمكن أن يتخلى عنها أحد وبدل بعد فضل من الله حرارة الصحراء وآلام الجوع والعطش إلى روضة غناء تبهج الناظر وتشوق السامع. ونحن نعيش في هذا العهد الميمون في ظل عهد خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني أصبحنا ولله الحمد نزاحم الأمم في سباق الحضارات بقوة وحدتنا وقوة اقتصادنا. وقال الأستاذ ماجد الزامل: في الختام أسأل الله عز وجل أن يحفظ علينا ديننا الذي هو عصمة أمرنا وأن يحفظ وطننا من كيد الكائدين ومن شغب المنحرفين الضالين ومؤامرتهم الدنيئة فكلنا نذود عن الوطن بكل ما أوتينا من قوة مهما تغيرت الظروف وفاءً منا وفداء.
وقال الأستاذ أحمد بن سعد السريع رئيس مركز المعشبة بسدير: إن في يوم الخميس الموافق 9/8/1425هـ يوافق ذكرى غالية وعزيزة على كل مواطن ومقيم في هذه المملكة الحبيبة. إنها ذكرى اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية. وفي ذلك اليوم نجد أن التاريخ يعيد نفسه فيسطر لنا عبر صفحاته مزايا هذا اليوم الذي جمع فيه الشتات والتأم فيه الصف ووحدت فيه الكلمة على يد صقر الجزيرة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله رحمة واسعة تحت شعار لا إله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ذلك الرجل الذي لم ينجب التاريخ مثله ذلك البطل الهمام الفذ القائد الذي قاد المملكة نحو التقدم والعلا والازدهار في جميع مجالات الحياة بتوفيق من الله سبحانه وتعالى فعمها الأمن والأمان والتقدم والرقي. فحري بنا أن نسعد بهذا اليوم العظيم ونحتفل به ونفخر ونجدد العهد والولاء والطاعة لحكومتنا الرشيدة ممثلة في خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين ورجاله المخلصين. أعز الله حكومتنا الرشيدة ونصرها على أعداء الأمة وبالأصالة عن نفسي ونيابة عن أهالي بلدة المعشبة بسدير أهنئ مولاي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين والنائب الثاني وجميع أصحاب السمو الأمراء وجميع أفراد الشعب السعودي بهذه المناسبة الغالية.
وقد استهل الأستاذ سعود بن عبدالرحمن السلوم رئيس مركز الجنيفي بسدير كلمته قائلاً: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم وبعد:
يسعدني في هذا اليوم الوطني المبارك أصالة عن نفسي ونيابة عن أهالي مركز الجنيفي بسدير أن نشارك إخواننا المواطنين فرحتهم وقد كانت بلادنا قبل توحيد مملكتنا الغالية يسودها الجهل والسلب والنهب والقتل وبعد توفيق من الله سبحانه وتعالى تم توحيد مملكتنا الحبيبة على يد المغفور له إن شاء الله الملك عبدالعزيز في وطن واحد وشعب واحد وهدف واحد شعاره: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله وذلك في الحادي عشر من شهر جمادى الأولى لعام إحدى وخمسين وثلاثمائة وألف من الهجرة النبوية، ومن ذلك اليوم ساد الأمن والطمأنينة وصار المواطنون يعيشون في رغد من العيش ثم سار أبناؤه من بعده الملك سعود رحمه الله ثم الملك فيصل رحمه الله ثم الملك خالد رحمه الله ثم خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين والنائب الثاني والأسرة المالكة حفظهم الله. وشعبنا ينعم بالخيرات والتطورات والأمن ولله الحمد. على أمتنا أن تتقي الله وتشكره وتتدبر كتاب الله الكريم وعليها أن تنزل القرآن من قلوبها منزلاً يليّن جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله فقد قال سبحانه وتعالى: «فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى، ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكاً ونحشره يوم القيامة أعمى قال ربِّ لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيراً قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى».
من جانبه قال الأستاذ عبدالرحمن عبدالله اليحيى رئيس مركز الحصون بسدير: يحق لنا كسعوديين أن نفخر بهذه المناسبة العزيزة علينا جميعاً في هذا اليوم، فهو ميلاد الوطن الغالي بعد أن أكرمنا الله سبحانه وتعالى بوحدة هذا الوطن على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله، فقد جمع أجزاء الوطن من الشتات ولم الشمل من بعد الفرقة والاختلاف وأسس لنا هذا الكيان العظيم بوحدته وتلاحمه وأمنه واستقراره فمن واجبنا جميعاً أن نحافظ على بلادنا ونبذل أرواحنا ودماءنا للحفاظ عليه والدفاع عنه وأسأل الله أن يحفظ للوطن أمنه وأمانه وأن يديم علينا سبحانه بالرضا نعماءه وأن يحفظ لنا هذه القيادة الحكيمة الرشيدة المحكمة بما أنزل الله تعالى ونشكر في الختام للجزيرة ممثلة برئيس تحريرها إتاحة الفرصة للجميع بالمشاركة في مثل هذه المناسبة والشكر موصول لمكتب حوطة سدير.

الصفحة الرئيسية

توجه جميع المراسلات التحريرية والصحفية الى chief@al-jazirah.com.sa عناية رئيس التحرير
توجه جميع المراسلات الفنية الى admin@al-jazirah.com.sa عنايةمدير وحدة الانترنت
Copyright 2004, Al-Jazirah Corporation, All rights Reserved