الخميس 9 ,شعبان 1425 Thursday 23rd September,2004
يوم الوطن عز لنا.. والموحِّد.....
من القلب إلى.....
قدموا تهانيهم لقيادة المملكة.. وأشادوا.....
تهنئة بيوم.....
دعوة إلى الحفاظ على.....
بمناسبة اليوم الوطني الـ.....
نجران تحتفل باليوم الوطني برفع.....
وصفوه بيوم التتويج لأمجاد وانجازات.....
بمناسبة الذكرى ال (74) لليوم.....
من أجل الوحدة.....
بمناسبة اليوم الوطني الـ74.....
أساس متين ودستور.....
المسؤولون والمواطنون في وادي الدواسر.....
رجال الأعمال والخبراء.....
رؤساء المراكز بسدير في يوم.....
الوحدة.....
خبراء الاقتصاد ورجال الأعمال يهنئون.....
عزيمة.....
في ندوة (الجزيرة) عن واقع.....
مكاسب.....
مسؤولون وأكاديميون ورجال أعمال بمناسبة.....
يوم صناعة.....
المواطن يتذكر الإنجازات الأمنية المتواصلة.....
وفاء.....
محمد بن هادي الدوسري أحد.....
أكدوا أن سياسة المملكة.. تمكنت.....
74 عاماً من البذل.....
محافظ وأهالي الطائف يسترجعون معاني.....
أعربوا عن فخرهم بيوم الوطن.....
اليوم الوطني راسخ في.....
عبروا عن اعتزازهم بذكرى اليوم.....
ترسيخ الوحدة.....
رؤساء الدوائر الحكومية وأعيان العرضيتين.....
قائد مدارس الحرس الوطني العسكرية.....
يهتم بتحقيق التوازن بين احتياجات.....
من القلب إلى.....
من القلب إلى.....
أسسها الملك عبدالعزيز وبلغت ذروة.....
بمناسبة اليوم الوطني.. (الجزيرة) تستعرض.....
أكدوا أهمية المناسبة وعِبَرها.....
عدد من الأخوات المقيمات يشاركن.....
الشخصية والثوابت الوطنية والإسلامية من.....
قادة الكشافة يعبرون عن مشاعرهم.....
المسؤولون والمواطنون في.....
المسؤولون والمواطنون في محافظة المجمعة.....
يوم الوطن في عيون سيدات.....
اعتبروا ذكرى اليوم الوطني مناسبة.....
إعلاميات يتحدثن عن يوم.....
في مناسبة اليوم الوطني.....
في ذكرى اليوم.....
وصفوا اليوم الوطني بذكرى الملحمة.....
وطن الأمن.....
من مسيرة البطل المؤسس.. الملك.....
نهضة.....
ذاك.....
تاريخ أمة .. ومسيرة.....
في يوم الوطن..هل نستمع للأبناء.....
تجدد الذكرى وثبات.....
يومنا الوطني في عام.....
الإنجازات الرياضية تتوالى في ظل.....
المدار.....
بعد أن طالب المنصفون.....
سيوف.....
قراءة في.....
سيرة.....
مدار.....
الدار لآل.....
هنا مجد.....
أشد من قتلة المعصوم.....
ارفع لك الصوت عالي يا.....
استعدادات مكثفة وبرامج جديدة لليوم.....
كوكب.....
خبراء الاقتصاد ورجال الأعمال يهنئون المملكة حكومة وشعباً باليوم الوطني
تجربة المملكة رائدة في تجاوز الأزمات والحفاظ على تقدمها الاقتصادي

* القاهرة - مكتب الجزيرة - محمد العجمي - علي البلهاسي:
أعرب خبراء الاقتصاد ورجال الأعمال في مصر عن خالص التهاني للملك فهد بن عبد العزيز وولي العهد الأمير عبد الله والشعب السعودي بمناسبة اليوم الوطني ووصفوا التجربة السعودية في مجال إدارة الأزمة والخروج بالاقتصاد السعودي إلى بر الأمان والحفاظ على تقدمه رغم الأحداث التي تشهدها المنطقة والعالم بأنها تجربة رائدة وأوضحوا ان الاقتصاد السعودي حقق طفرات قوية في جميع المجالات وانه في طريقه إلى احتلال مكانة عالمية متميزة في ظل نموه المستمر، وقالوا ان انضمام المملكة إلى منظمة التجارة العالمية سيكون إضافة حقيقية للمملكة وللمنظمة وان دخولها مسألة وقت ليس اكثر متوقعين ان يتم ذلك في العام القادم.
يقول محمد أبو العينين رئيس اللجنة الاقتصادية بالبرلمان المصري ان المملكة تحتفل اليوم بعيدها الوطني وقد حققت نهضة اقتصادية وسياسية واجتماعية كبيرة. وقدم أبو العينين أسمى التهاني لحكومة خادم الحرمين الشريفين والشعب السعودي مؤكدا عمق العلاقات بين مصر والمملكة.
وقال أبو العينين ان العلاقات الاقتصادية بين مصر والمملكة علاقات متميزة وتحقق تقدما ملموسا عاما بعد عام فلازالت المملكة العربية السعودية تحتل المرتبة الأولى عربيا من حيث الاستثمارات في مصر حيث تجاوز عدد المشروعات السعودية المقامة في مصر اكثر من 500 مشروع برؤوس أموال تجاوزت 13 مليار جنيه وأشار إلى ان العلاقات السياسية بين البلدين متميزة أيضا وتسبق العلاقات الاقتصادية وساعدت هذه العلاقات القوية والمتينة على توفير مناخ إيجابي ساعد على تقدم العلاقات الاقتصادية بين البلدين وأزال كثيرا من العقبات بين الجانبين نظرا للاخوة الحميمة بين الملك فهد والرئيس مبارك.
ويؤكد أبو العينين ان النظام الجديد للاستثمار في المملكة يفتح المجال أمام الاستثمارات الأجنبية خاصة المصرية مشيرا إلى ان المصريين يساهمون في اكثر من 30 مشروعا في المملكة برؤوس أموال تجاوزت 135 مليون جنيه وإذا كان هذا الرقم متواضعا بالنسبة للاستثمارات السعودية في مصر فإن المناخ الجديد للاستثمار الذي وفرته المملكة بفضل جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين سيؤدي إلى جذب المستثمرين بشكل كبير خاصة ان النظام يتضمن ترحيل الخسائر لعدة سنوات حتى يتم تغطيتها وهو نظام متبع بشكل قليل جدا على المستوى العالم.
ويقول الدكتور عبد الهادي عبد القادر أستاذ الاقتصاد والمالية ان الاقتصاد السعودي شهد طفرة قوية في السنوات الماضية وصاحب هذه الطفرة وجود جهاز مصرفي قوي وقادر على استيعاب هذه الطفرة بالإضافة إلى التخطيط السليم والسياسة المالية التي انعكست على أداء جميع القطاعات الاقتصادية.
وأضاف ان مؤشرات النمو الاقتصادي السعودي إذا كانت شهدت انخفاضا خلال السنوات الماضية إلا ان الاقتصاد السعودي استطاع تجاوز الأزمات بداية من أزمة النمور الآسيوية 1997 وأزمة أحداث 11 سبتمبر وما صاحبها من خسائر لحقت بالاقتصاد العالمي وبعدها الحرب الأمريكية على أفغانستان ثم العراق وما شهدته أسعار البترول من تراجع مشيرا إلى ان ارتفاع أسعار البترول سوف يؤدي إلى تحسن الاقتصاد السعودي متوقعا عودة النمو إليه.
وأكد ان حالة الاستقرار التي تشهدها المملكة تعطي ثقة اكبر من قبل المتعاملين مع السوق السعودي مما يزيد من حركة جذب الاستثمارات ويعطي دفعة قوية للاقتصاد السعودي.
وأشارت الدكتورة زينب الاشوح أستاذ الاقتصاد بجامعة الأزهر إلى ان المملكة في يومها الوطني من حقها الاحتفال بما حدث من إنجازات على الصعيد الاقتصادي وفي شتى المجالات إلا انه لا يغيب عنا ان عليها مواصلة الطريق حتى يصبح الاقتصاد السعودي من اكبر الاقتصاديات العالمية.
وأضافت ان التجربة السابقة تشير إلى قدرة القيادة في السعودية على تحقيق التقدم والازدهار وهو ما نشهده في قطاعات مختلفة منها القطاع المصرفي وأسواق المال والصناعة والزراعة ولعل ارتفاع أسعار البترول في الفترة الأخيرة سيحدث فائضاً كبيراً في موازين الدول المصدرة للبترول مما يتطلب ضخ هذا الفائض في مشاريع تنموية تعمل على تنشيط الاقتصاد القومي.
ويقول عبد الرحمن عبدالله المغربي مستشار اقتصادي بوزارة المالية السعودية سابقا أن الشعب السعودي شعب مضياف ويتسم بالقدرة على مواصلة النجاح وان ما تشهده المملكة على ارض الواقع من طفرة في جميع المجالات يعبر عن مدى وعي القيادة السياسية بمجريات الأحداث العالمية وما يشهده العالم من عولمة اقتصادية وأسواق مفتوحة لهذا سعت المملكة إلى تحسين أداء السياسة المالية والمصرفية ونجحت ان تصبح أقوى قطاع مصرفي في المنطقة وخططت لإدارة سوق المال بطريقة جيدة ونجحت في ان تصبح أقوى سوق مال عربي وفي ان تنوع مصادر دخلها ونجحت في إنشاء قطاع صناعي تشهد له الدول الأوروبية وأيضا تنمية مواردها من السياحة الدينية.
ويهنئ الدكتور حمدي عبد المنعم رئيس أكاديمية السادات الشعب السعودي بقيادة الملك فهد وولي العهد الأمير عبد الله بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني ويشيد بالاقتصاد السعودي الذي حقق نموا يشهد له في السنوات الماضية جعلته في مقدمة الدول العربية وأوضح ان الاقتصاد السعودي سيشهد مزيدا من الازدهار والنمو ومواصلة التقدم في ظل القيادة الحكيمة للملك فهد.
ويقول شفيق بغدادي وكيل اتحاد الصناعات المصرية ان الاقتصاد السعودي في ظل القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين الملك فهد والأمير عبد الله ولي العهد شهد طفرة جعلته يتربع ويحتل المركز الأول بين اقتصاديات الدول العربية بالإضافة إلى التنوع في مصادر الدخل القومي حيث انتبهت المملكة منذ سنوات لخطورة الاعتماد على مصدر واحد للدخل وهو البترول وبدأت في احداث طفرة في المجالات الأخرى وكان على رأسها السياحة الدينية والصناعة والزراعة، وأرسل شفيق بغدادي التهنئة لكل الشعب السعودي بمناسبة اليوم الوطني.
ويصف اللواء أحمد عرفة وكيل اتحاد الغرف التجارية اليوم الوطني للمملكة بأنه يوم لكل العرب حيث استقلال المملكة تحت راية الملك عبد العزيز وأشار إلى ان المناخ الاستثماري في السعودية اصبح جاذبا للاستثمار خاصة ان هناك تسهيلات كثيرة تمنح بالإضافة إلى سهولة الإجراءات والبعد عن البيروقراطية.
ويؤكد عبد المنعم سعودي الرئيس السابق لاتحاد الصناعات المصرية ان الصناعة السعودية باتت لها بصمة واضحة في الأسواق العالمية فهناك طفرة في صناعة السيارات والصناعات البتروكيماوية والتي اقتحمت أسواق أوروبا حيث وصلت هذه الصناعات إلى مرحلة متقدمة جدا وذلك بفضل التيسيرات والدعم الذي تقدمه القيادة السعودية لكل العاملين في حقل الصناعة إلى جانب ما أحدثته الصناعات الغذائية والهندسية من تقدم وأعرب عن أمله في ان يشهد العام القادم تقدم التكامل السعودي المصري بإنشاء منطقة حرة بين البلدين يعزز النمو المتزايد في العلاقات التجارية والاستثمارية.
ويضيف إسماعيل عثمان رئيس اتحاد المقاولون العرب ان البيئة الاستثمارية في السعودية شهدت نموا في الوعي والإدراك لأهمية جذب الاستثمارات العربية والأجنبية وهو ما تحقق بالفعل حيث شهدنا في المرحلة الأخيرة عودة الكثير من الأموال العربية واتجهت إلى السوق السعودي الذي يتميز بسهولة الإجراءات وانعدام الضرائب وتفاهم القيادات العاملة مع المستثمرين مما ينهي مرحلة طويلة من الإجراءات قد تنتهي بعزوف المستثمر وعودته مرة ثانية إلى الاستثمار في بلاده كما يرى سعيد الطويل رئيس جمعية رجال الأعمال ان السوق السعودي يتميز بقوته الشرائية التي تدفع كثيراً من المستثمرين إلى التعامل معهم وهذا ما توضحه الأرقام فقد بلغ حجم الواردات العام الماضي نحو 38.5 مليار ريال بالإضافة إلى ان قرار ولي العهد الأمير عبد الله بن عبد العزيز الذي يتضمن التوسع الاقتصادي والانفاقي في مشروعات التنمية الوطنية الحالية والمستقبلية سيعمل على إنعاش الاقتصاد المحلي.
وأضاف ان المملكة شهدت خلال السنوات الماضية طفرة جعلتها في مرتبة متقدمة بين الدول العربية بالإضافة إلى الاهتمام بالتنمية البشرية وأعرب عن خالص تهانيه للملك فهد بن عبد العزيز وولي العهد الأمير عبد الله والشعب السعودي بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للمملكة. ويتقدم عادل العزبي نائب رئيس الشعبة العامة للمستثمرين بالتهنئة لخادم الحرمين الشريفين والشعب السعودي متمنيا لهم حياة سعيدة حافلة بالرقي والتقدم ومؤكدا ان ما حققته المملكة من نهضة في مجال الاقتصاد وضعتها في مصاف الدول المتقدمة وهو يستحق الإشادة والاحترام والتقدير الذي لابد ان نعترف به لحكومة خادم الحرمين الشريفين التي تبذل جهودا كبيرة من اجل تحقيق التقدم والنمو الاقتصادي في المملكة.
وأشار العزبي بالعلاقات الحميمة التي تربط بين مصر والمملكة العربية السعودية حكومة وشعبا قائلا ان المؤتمرات العربية الثنائية على صعيد رجال الأعمال والمستثمرين بدأت بالمؤتمر المصري السعودي في التسعينات والذي كان مقدمه بعد ذلك لمزيد من التواصل بين رجال الأعمال في البلدين وقدم نموذجا يقتدى في مجال التعاون الاقتصادي بين الأشقاء العرب.
وأضاف ان إقامة منطقة تجارة حرة مشتركة بين مصر والمملكة سيكون فاتحة خير على البلدين وعلى شعبيهما خاصة وان إقامتها سيكون في صالح منتجات البلدين بحيث يكون المنتج المصري متاحا في السوق السعودية والعكس بدون رسوم جمركية وتمنى العزبي تواصل الجهود والتعاون المشترك من اجل إقامة منطقة التجارة الحرة بين مصر والمملكة.
ويقدم الدكتور فرج عبد العزيز أستاذ الاقتصاد بجامعة عين شمس برقيه تهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك فهد والقيادات السياسية والشعب السعودي بمناسبة اليوم الوطني مؤكدا ان الاقتصاد السعودي يعيش الآن نهضة كبيرة في ظل رعاية حكومة خادم الحرمين الشريفين وأكد تفاؤله بشأن مستقبل الاقتصاد السعودي بعد ان اصبح محط أنظار المستثمرين من جميع أنحاء العالم وأصبحت المملكة من الدول الجاذبة للاستثمارات إلى جانب أنها حققت فائضا كبيرا ساهم في تنمية الكثير من الدول حيث ان اغلب الاستثمارات الخارجية في هذه الدول سعودية.
وأضاف ان المملكة تملك إلى جانب ذلك أقوى جهاز مصرفي في الدول العربية ولديها بنوك تعد من ضمن اكبر البنوك العالمية حيث ان القطاع المصرفي بها يعمل في مناخ جيد ويقوم بتطبيق جميع المستجدات في القطاع المصرفي العالمي.
وتقول الدكتورة أمنية حلمي أستاذ الاقتصاد بالجامعة الأمريكية بالقاهرة ان الاحتفال باليوم الوطني للمملكة هو احتفال بالإنجازات الكبيرة التي حققتها المملكة منذ إعلان قيامها في 23 سبتمبر 1932 خاصة في مجال الاقتصاد الذي شهد خلال الأعوام الماضية تطورات مهمة كان أبرزها تحقيق معدل نمو حقيقي جيد وفائض في الميزانين الداخلي والخارجي وانخفاض معدل التضخم واستقرار سعر الصرف ويرجع هذا بشكل كبير إلى تحسن إيرادات النفط بسبب ارتفاع أسعاره إضافة إلى الإصلاحات الاقتصادية التي أجرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين ومنها إعادة الهيكلة والأداء الجيد للقطاع الخاص.
وأشارت الدكتور أمنية إلى التقارير الاقتصادية المتعددة التي تؤكد التقدم الذي حققه الاقتصاد السعودي حيث تتوقع هذه التقارير ان تتضاعف العوائد السعودية وصولا إلى 275 مليار ريال نهاية العام الجاري بدعم أسعار النفط المتصاعدة حاليا والتي تسهم في ضخ عوائد مالية ضخمة وتنامي القطاع الخاص وانخفاض التضخم وتراجع نسبة الفائدة مما يعزز موقف الميزانية والحساب الجاري هذا العام وهذا يؤكد ان الاقتصاد السودي في تقدم مستمر في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز.

الصفحة الرئيسية

توجه جميع المراسلات التحريرية والصحفية الى chief@al-jazirah.com.sa عناية رئيس التحرير
توجه جميع المراسلات الفنية الى admin@al-jazirah.com.sa عنايةمدير وحدة الانترنت
Copyright 2004, Al-Jazirah Corporation, All rights Reserved