الخميس 9 ,شعبان 1425 Thursday 23rd September,2004
يوم الوطن عز لنا.. والموحِّد.....
من القلب إلى.....
قدموا تهانيهم لقيادة المملكة.. وأشادوا.....
تهنئة بيوم.....
دعوة إلى الحفاظ على.....
بمناسبة اليوم الوطني الـ.....
نجران تحتفل باليوم الوطني برفع.....
وصفوه بيوم التتويج لأمجاد وانجازات.....
بمناسبة الذكرى ال (74) لليوم.....
من أجل الوحدة.....
بمناسبة اليوم الوطني الـ74.....
أساس متين ودستور.....
المسؤولون والمواطنون في وادي الدواسر.....
رجال الأعمال والخبراء.....
رؤساء المراكز بسدير في يوم.....
الوحدة.....
خبراء الاقتصاد ورجال الأعمال يهنئون.....
عزيمة.....
في ندوة (الجزيرة) عن واقع.....
مكاسب.....
مسؤولون وأكاديميون ورجال أعمال بمناسبة.....
يوم صناعة.....
المواطن يتذكر الإنجازات الأمنية المتواصلة.....
وفاء.....
محمد بن هادي الدوسري أحد.....
أكدوا أن سياسة المملكة.. تمكنت.....
74 عاماً من البذل.....
محافظ وأهالي الطائف يسترجعون معاني.....
أعربوا عن فخرهم بيوم الوطن.....
اليوم الوطني راسخ في.....
عبروا عن اعتزازهم بذكرى اليوم.....
ترسيخ الوحدة.....
رؤساء الدوائر الحكومية وأعيان العرضيتين.....
قائد مدارس الحرس الوطني العسكرية.....
يهتم بتحقيق التوازن بين احتياجات.....
من القلب إلى.....
من القلب إلى.....
أسسها الملك عبدالعزيز وبلغت ذروة.....
بمناسبة اليوم الوطني.. (الجزيرة) تستعرض.....
أكدوا أهمية المناسبة وعِبَرها.....
عدد من الأخوات المقيمات يشاركن.....
الشخصية والثوابت الوطنية والإسلامية من.....
قادة الكشافة يعبرون عن مشاعرهم.....
المسؤولون والمواطنون في.....
المسؤولون والمواطنون في محافظة المجمعة.....
يوم الوطن في عيون سيدات.....
اعتبروا ذكرى اليوم الوطني مناسبة.....
إعلاميات يتحدثن عن يوم.....
في مناسبة اليوم الوطني.....
في ذكرى اليوم.....
وصفوا اليوم الوطني بذكرى الملحمة.....
وطن الأمن.....
من مسيرة البطل المؤسس.. الملك.....
نهضة.....
ذاك.....
تاريخ أمة .. ومسيرة.....
في يوم الوطن..هل نستمع للأبناء.....
تجدد الذكرى وثبات.....
يومنا الوطني في عام.....
الإنجازات الرياضية تتوالى في ظل.....
المدار.....
بعد أن طالب المنصفون.....
سيوف.....
قراءة في.....
سيرة.....
مدار.....
الدار لآل.....
هنا مجد.....
أشد من قتلة المعصوم.....
ارفع لك الصوت عالي يا.....
استعدادات مكثفة وبرامج جديدة لليوم.....
كوكب.....
محمد بن هادي الدوسري أحد معاصري الملك عبدالعزيز
يحكي مشاهداته بين الماضي والحاضر

* الدمام - ظافر الدوسري:
كانت المملكة قبل توحيدها على يد الملك عبدالعزيز - طيّب الله ثراه - تعيش حالة ضياع وفقر حيث كان الناس لا يأمنون على أنفسهم من قاطعي الطريق وسلبهم كل ما يملكونه إن لم يقتل هو ومن معه.
ولكن بعد توحيد المملكة تحول الظلام إلى نور والخوف إلى أمن بفضل الله ثم بفضل الملك عبدالعزيز الذي وحَّد كلمة المسلمين وألَّف بينهم وسادت الألفة والمحبة بين المسلمين، فأصبح الجميع آمناً في بيته وعلى أهله يعيش في حياة هانئة مختلفة تماماً عن السابقة.
وفي هذا اللقاء يحدثنا محمد بن هادي الدوسري أحد معاصري الملك عبدالعزيز وممن شاركوا في جهاده لتوحيد المملكة، كما شارك أيضاً في حرب اليمن.
* هل لك أن تعرِّفنا بأبي هادي من هو؟
- محمد بن هادي الدوسري نشأت في مدينة رنية بعد نزوح أجدادنا من وادي الدواسر وعملت في مكتب الطائف براتب 15 ريالاً ولدي أربعة أبناء فهد بإمارة المنطقة الشرقية وسعد كاتب بالمحكمة وعبد الله يعمل بالدفاع الجوي بالسليل، كما لدي خمس بنات وكل الأولاد والبنات متزوجون ولله الحمد.
أما الزوجات فتزوجت الأولى وأنا صغير السن ومن ثم توفيت بعد ذلك تزوجت بنت عمي وهي أم العيال حالياً.
خدمة الحجاج بالهدا
* ما أول عمل استلمته وكم كان الراتب؟
- أتيت للطائف سنة 52 هجرية يوم أن رجعنا من اليمن فوضع آل سعود لنا مكتباً نعمل فيه نتولى فيه تأمين الحجاج من جهة الطائف وهي جهة يأتي منها اليمنيون للحج وطريق الهدا فنقوم بتأمين المنطقة ومنع أي تعدٍ عليهم، وكان الحجاج يأتون على حمير عبر جبال تهامة وفي طريق الهدا كان عبارة عن درج جهزه وبنوه الترك آنذاك، الدرجة الواحدة عبارة عن صخرة عرضها 3 أمتار، ونتابع فيها الحجاج من الهدا إلى أن يصلوا لمركز ونقطة شداد والكر، وكان أول راتب لي آنذاك هو 15 ريالاً.
الرحمة والموت في قلبه
* هل لك أن تصف لنا مناقب الملك عبدالعزيز؟
- عبدالعزيز يرحمه الله لن تستطيع كتب التاريخ إحصاء مناقبه وأعماله، سواليفه (أحاديثه) جميلة، لا تمل منها، يحب أن يستمع للآخرين ويأخذ ما لديهم.. إذا تحدث إليه شخص يصغي كل مسامعه وحواسه ويتفاعل مع كل كلمة تتحدث بها معه ومن ثم يرفع أكمامه يستعد لعمل شيء ما (كفزعة الرجال).
حقاً كان قائداً عظيماً لا يمكنني نسيانه، الرحمة والموت يعيشان في قلبه ولا يفارقانه هكذا عرفنا أخو نورة العز والفخر والنصر تاجه لا يرضى أن يتنازل عنها أبداً في كثير من مواقفه، كان رجلاً مشهود له بالحكمة والذكاء والخوف من خالقه سبحانه وتعالى فكان يعطي المظلوم حقه وكان يردع الظالم ويعاقبه، فكل فاسد يريد الشر أخمده وأما من يريد الخير عززه ووقف معه مثل ما حصل في دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، وكان يتفقد رعيته ويخاف عليهم ويحنو عليهم وكان يستشيرهم في كثير من الأمور فكان يعتبر نفسه واحداً منهم دون تفرقة.
غزوات مشرفة
* ما هي الغزوات التي شاركت فيها الملك عبدالعزيز آنذاك؟
- يقول أبو هادي: أولاً قبل أن يذهب الملك عبدالعزيز لأبها جاءنا في مدينة رنية وقت الظهيرة وتغدى معنا وجيوشه وظلوا طوال ذلك اليوم عندنا بالمدينة وتناولوا العشاء أيضاً ومن ثم باتوا المنام حتى حان وقت الصبح وجهزوا لغزو مدينة تربة لكنني تأخرت عنهم لسبب، ومن ثم لحقت بالجيش، كان عمري آنذاك في سن الشباب وفي هذه الغزوة سقط جدي (عم والدي) مصاباً وكسرت رجله وعملوا لها تجبيرة (تجبير العب المعروف)، بعد ذلك غزوا مدينة أبها وانتصر الملك عبدالعزيز عليها.
كذلك شاركت في غزو اليمن مع الملك فيصل وسعود يرحمهم الله، كنت من ضمن جيش الملك سعود وذهبنا شمال اليمن وتقاتلنا مع اليمنيين هناك بينما فيصل يرحمه الله وصل للحديدة وصار القتال حتى وصل أمر الملك عبدالعزيز بإيقاف القتال.
وبعد ذلك عدنا إلى نجران وأمضينا فيها 3 أشهر وتم تعيين الشقيحي أميراً لها.
أكل كبد نية
* هل هناك موقف ما زال عالقاً في ذهنك من حياة الملك عبدالعزيز؟
- الكل يعرف أن حياة الناس في السابق تعاني من الجوع والفقر وفي ذات مرة ومن شدة الجوع الذي مر بالملك عبدالعزيز حينما ذبحت مطية (ذبيحة) وبعد أن قطعت الذبيحة سارع الملك عبدالعزيز لقدع جزء من الكبد ويأكلها وهي تقطر دماً فلم ينتظر حتى تطبخ الذبيحة بأكملها بل وجد أن أسهل وأقرب الطريق لسد الجوع هو أكل الكبدة وهي نية!!
عبدالعزيز قائد ووالٍ
* ما الذي تعلمته في غزواتك في عهد الملك عبدالعزيز يرحمه الله؟
- في الغزوات كان للملك عبدالعزيز يرحمه الله صفات القائد والوالي فكان يتصف عبدالعزيز يرحمه الله، يتمتع مخافة الله، ويتصف بالحكمة وبعد نظر فقد كان يزن الأمور ويعرف كيف يتصرف دون أن يضر أحداً، فكان رحيماً وعطوفاً مع رجاله ولا يقسو عليهم، بل كان الأخ المعين والصابر.
وقال: إن الله سبحانه وتعالى أنقذنا بهذا الرجل العظيم، فلم يكن هناك ثروات أو بترول كان يعلم عنها الملك عبدالعزيز، ولكن كان هدفه الوحيد هو إعلاء كلمة الله ونشر الإسلام.
حياة يرثى لها
* نريد منك أن تصف لنا حياة الناس قبل قدوم الملك عبدالعزيز والجوع والفقر الذي مر بكم؟
- يقول أبو هادي: لقد كنا في حياة يرثى لها قبل توحيد المملكة، حيث كان الرجل يقتل ابن عمه بسبب الجوع وكانت القبائل متناحرة ومتباعدة والقوي يقتل الضعيف وكان النهب والسرقة في ذلك الوقت حيث كان لا رادع ولا أمن فكان الرجل يخاف على نفسه وعلى أهله وبيته، وأتذكر مرة سافرت بوالدي من رنية للخرمة فاضطررنا لعمل العشاء قبل وصول وقت المغرب لخطورة أن تكون شعلة النار علامة للعدو ومن يسطو علينا، ولكن بعد توحيد المملكة على يد المغفور له إن شاء الله الملك عبدالعزيز آل سعود طيّب الله ثراه تحوّل الفقر إلى غنى والخوف إلى أمن، وأصبح الرجل آمناً في بيته لا يخاف إلا من الله سبحانه وتعالى.
السفر لمدة أسبوع
وعن المواصلات قديماً قال: ما زلت أتذكر أني حججت مرتين من الخرمة لمكة مشياً على الأقدام لمدة أسبوع كامل في الذهاب وأسبوع في العودة فكان المشي والسير لمسافات طويلة لا مفر منه.
وكنا نأكل في السفر التمر والماء والطحين وبعدها استخدمنا الدواب والجمال وبعد فترة أصبح لدى الملك عبدالعزيز بعض السيارات وتدريجياً عرفنا السيارات لكنني لم أقدها، حيث كنا في البداية نخاف منها وبعضنا كان يسميها (الجن) لأنها حديد يمشي على الأرض، بعدها تعودنا عليها وأصبحت شيئاً طبيعياً.
نأكل أعشاب البهائم
وحول معيشته في السابق ذكر أن المعيشة كانت صعبة وكان الرجل يعمل طوال اليوم ليوفر لأولاده الطعام، وكانت تمر علينا أياماً لا نجد فيها الطعام وأتذكر أننا كنا نأكل الشجر الذي تأكل منه البهائم، نأكل حتى تصبح شفاهنا خضراء من العشب، لذا فأكلنا في السابق يعتمد في أن الذي عنده (مناح) وهي ما تحلب من الماشية فزاده اللبن والذي ليس عنده مناح فزاده العيش من قرص ومرقوق. أما الأرز فلم نعرفه إلا في الوقت الحالي فهي من النعم العديدة التي نعيشها حالياً، تحتاج إلى كثير من الشكر لله سبحانه وتعالى على أقل القليل خاصة ممن لم يعاصروا الماضي.
مشاهد فلسطين مؤلمة
وذكر أبو هادي بأنه يستمع للراديو ويشاهد التلفزيون إلا أنه كما يقول يتضايق كثيراً ويتقطع قلبه ألماً وحسرة حينما يشاهد اليهود وهم يكررون الجرائم في حق عرب ومسلمي فلسطين، وقال: (عدوان الله ورسوله يذبحون المسلمين ولم يفزع لهم أحد)!
واختتم حديثه بالدعاء لله أن يحفظ بلادنا من كل مكروه ويحفظ لها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني.

الصفحة الرئيسية

توجه جميع المراسلات التحريرية والصحفية الى chief@al-jazirah.com.sa عناية رئيس التحرير
توجه جميع المراسلات الفنية الى admin@al-jazirah.com.sa عنايةمدير وحدة الانترنت
Copyright 2004, Al-Jazirah Corporation, All rights Reserved