الخميس 9 ,شعبان 1425 Thursday 23rd September,2004
يوم الوطن عز لنا.. والموحِّد.....
من القلب إلى.....
قدموا تهانيهم لقيادة المملكة.. وأشادوا.....
تهنئة بيوم.....
دعوة إلى الحفاظ على.....
بمناسبة اليوم الوطني الـ.....
نجران تحتفل باليوم الوطني برفع.....
وصفوه بيوم التتويج لأمجاد وانجازات.....
بمناسبة الذكرى ال (74) لليوم.....
من أجل الوحدة.....
بمناسبة اليوم الوطني الـ74.....
أساس متين ودستور.....
المسؤولون والمواطنون في وادي الدواسر.....
رجال الأعمال والخبراء.....
رؤساء المراكز بسدير في يوم.....
الوحدة.....
خبراء الاقتصاد ورجال الأعمال يهنئون.....
عزيمة.....
في ندوة (الجزيرة) عن واقع.....
مكاسب.....
مسؤولون وأكاديميون ورجال أعمال بمناسبة.....
يوم صناعة.....
المواطن يتذكر الإنجازات الأمنية المتواصلة.....
وفاء.....
محمد بن هادي الدوسري أحد.....
أكدوا أن سياسة المملكة.. تمكنت.....
74 عاماً من البذل.....
محافظ وأهالي الطائف يسترجعون معاني.....
أعربوا عن فخرهم بيوم الوطن.....
اليوم الوطني راسخ في.....
عبروا عن اعتزازهم بذكرى اليوم.....
ترسيخ الوحدة.....
رؤساء الدوائر الحكومية وأعيان العرضيتين.....
قائد مدارس الحرس الوطني العسكرية.....
يهتم بتحقيق التوازن بين احتياجات.....
من القلب إلى.....
من القلب إلى.....
أسسها الملك عبدالعزيز وبلغت ذروة.....
بمناسبة اليوم الوطني.. (الجزيرة) تستعرض.....
أكدوا أهمية المناسبة وعِبَرها.....
عدد من الأخوات المقيمات يشاركن.....
الشخصية والثوابت الوطنية والإسلامية من.....
قادة الكشافة يعبرون عن مشاعرهم.....
المسؤولون والمواطنون في.....
المسؤولون والمواطنون في محافظة المجمعة.....
يوم الوطن في عيون سيدات.....
اعتبروا ذكرى اليوم الوطني مناسبة.....
إعلاميات يتحدثن عن يوم.....
في مناسبة اليوم الوطني.....
في ذكرى اليوم.....
وصفوا اليوم الوطني بذكرى الملحمة.....
وطن الأمن.....
من مسيرة البطل المؤسس.. الملك.....
نهضة.....
ذاك.....
تاريخ أمة .. ومسيرة.....
في يوم الوطن..هل نستمع للأبناء.....
تجدد الذكرى وثبات.....
يومنا الوطني في عام.....
الإنجازات الرياضية تتوالى في ظل.....
المدار.....
بعد أن طالب المنصفون.....
سيوف.....
قراءة في.....
سيرة.....
مدار.....
الدار لآل.....
هنا مجد.....
أشد من قتلة المعصوم.....
ارفع لك الصوت عالي يا.....
استعدادات مكثفة وبرامج جديدة لليوم.....
كوكب.....
عبروا عن اعتزازهم بذكرى اليوم الوطني.. المسؤولون والمواطنون ببقعاء لـ(الجزيرة):
مواقف الدولة مع شعبها تؤكد عمق التلاحم .. ومشاريع الخير والنماء تتوالى لخدمة الوطن والمواطنين

* بقعاء - فهد الشيحان:
عبر عدد من المسؤولين والمواطنين في محافظة بقعاء بحائل عن اعتزازهم وفخرهم بحلول اليوم الوطني للمملكة.. وأشاروا إلى التطور المطرد الذي تشهده المملكة في كافة المجالات مثمنين كلمة سمو ولي العهد الأمين التي تتحدث عن تخصيص 41 مليارا من فائض الميزانية لمشاريع تنموية مؤكدين الولاء لحكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني وحكومتهم الرشيدة.
ذكرى خالدة
في البداية قال وكيل محافظة بقعاء عبدالله بن سعود الشنيفي انه في مثل هذه الايام من كل عام تتجدد ذكرى عزيزة على قلب كل مواطن مخلص في هذا الوطن المعطاء وهي ذكرى توحيد وتأسيس هذه البلاد، حيث يتبادر إلى ذهن الشخص في هذه المناسبة الشعور بالاحساس بالموقف الكبير للمؤسس والموحد الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- الذي وضع الاساس لبناء قوي لمَّ فيه شتات مجتمع تحت اسم واحد هو المجتمع السعودي، وتوحدت اجزاء الوطن باسم (المملكة العربية السعودية) تجمع بين ابنائه الاخوة الإسلامية الصادقة والانتماء الصادق لدولة حديثة هدفهم واحد والتلاحم بينهم قوي.
وكان لذلك اثر في نمو هذا الكيان نمواً كبيراً في فترة زمنية وجيزة بفضل الله ثم بفضل القيادة الحكيمة التي وضعت الخطط التنموية.
مضيفاً: وما اعلان سمو ولي العهد الامين عن تخصيص مبلغ 41 مليار ريال لمشاريع خدمية تنموية جديدة في مجالات الصحة والبناء والتعليم والطرق والصرف الصحي والمهني وغيرها من القطاعات الخدمية التي تهم المواطن إلا دليلا على امتداد هذه النهضة المباركة -بإذن الله- واستمرار حرص الدولة على خدمة هذا الوطن وشعبه.
كيان عظيم
من جانبه قال مدير شرطة محافظة بقعاء العقيد سالم بن سعود المطيلق: نحتفل في هذا اليوم العظيم والعزيز على قلب كل مواطن ينتمي لهذا الوطن الغالي وهذه الأرض المباركة ارض الحرمين الشريفين التي سخر الله عز وجل لها رجالاً يحكمونها بكتاب الله وسنة رسوله.
وهذا اليوم الأغر يوم لن ينساه كل مواطن لأنه يذكرنا بباني ومؤسس هذا الكيان العظيم المغفور له -بإذن الله- جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- الذي وحد هذه البلاد ووحد أرجاءها الواسعة وألَّف بين قبائلها المتناحرة واتخذ القرآن الكريم دستوراً لها وجعل كلمة لا إله إلا الله محمداً رسول الله شعاراً يرفع على أرضها ورمزاً لها.
وبهذه المناسبة الغالية أرفع اسمى آيات التهاني لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني وللأسرة المالكة وللشعب السعودي النبيل، وأحب أن أبارك لسيدي سمو وزير الداخلية وسمو نائبه وسمو مساعده للشؤون الأمنية على التطور الملحوظ في الخدمات الأمنية في كل مناطق المملكة.
تجسيد التلاحم
فيما قال مدير شعبة الجوازات بمحافظة بقعاء النقيب محمد حميدي الشمري: تمر الأيام والذكرى تلو الذكرى، والوطن ينعم بوحدة وطنية صادقة -ولله الحمد- وهذا يتضح جلياً في كل مناطق المملكة المختلفة بل وفي كل قرية وهجرة، وقد شهد هذا الوطن تطوراً ملموساً في كافة المجالات منذ تأسيسه على يد باني نهضتنا ومؤسس كياننا الملك عبدالعزيز آل سعود -طيب الله ثراه-
وخدمات الجوازات قد تطورت كثيراً وامتدت إلى كل مدينة وقرية وهجرة وهذا بفضل الله ثم فضل توجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني وسمو وزير الداخلية وسمو نائبه وسمو مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية وجميع مسؤولي الدولة.
مسيرة وعطاء
أما مساعد مدير شرطة بقعاء النقيب جميل لافي العنزي فقال إن هذا اليوم يعتبر من أسعد أيام الشعب السعودي والذي يحتفل فيه الجميع بذكرى توحيد الوطن على يد المؤسس ومسيرته نحو التقدم من ذلك اليوم وحتى عهد مولاي خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- ولا زلنا ننعم بخيرات الوطن وثرواته ولا زالت بلادنا تتجه نحو التقدم والنماء بتوجيهات القيادة الحكيمة.
البلدية تحتفل
وقال رئيس بلدية محافظة بقعاء مرشد بن خليف الشمري: تعيش بلادنا -ولله الحمد- أمناً ورخاء وتقدماً وازدهاراً في شتى المجالات تحت ظل قيادتنا الشريدة -حفظهم الله- ونحتفل اليوم بذكرى اليوم الوطني للمملكة وهو بمثابة الفخر والاعتزاز للمواطنين جميعهم، حيث نلمس التطور في المنجزات التي تقدمها البلديات في عموم مناطق المملكة.
وفي محافظة بقعاء قدمت البلدية نهضة عمرانية شاملة تلتقي فيها عراقة الماضي وتقنية العصر..
ولقد كرست البلدية كافة طاقاتها البشرية والمادية بدعم من ولاة الأمر لتحقيق أهداف الدولة الرامية إلى التنمية العمرانية والتخطيط والتطوير لتوفير أكبر قدر من الراحة للمواطن.
وقد قامت البلدية بتنفيذ عدد كبير من الطرق وتم تعبيدها، وتم اعداد المخططات السكنية وتوزيعها على المواطنين ليساهموا في التنمية.
الحضن الدافىء
وتحدث عضو مجلس منطقة حائل عبيد بن عبدالكريم الدخيل فقال: نحتفل اليوم بذكرى اليوم الوطني الذي نفخر به ونعتز بذكراه، كيف لا وهو عيد الوطن الذي يحملنا ترابه، ويظلنا سماؤه، وننعم بخيراته، فهو الحضن الدافىء الذي نأوى إليه في جميع الظروف وهو المستقر الذي يأوينا عند الممات.
لهذا يحق لنا أن نفرح بهذا اليوم ونغتنمها فرصة للدعوة إلى خدمة هذا الكيان الشامخ بكل جد واخلاص.
انني وبهذه المناسبة السعيدة التي أتت بعد عودة الطلاب والطالبات الى مدارسهم وجامعاتهم، فهم أمل الحاضر والمستقبل لبناء هذا الوطن، استوصي بالمعلمين والمعلمات بأن يتقوا الله بهؤلاء الشباب وان يوجهوهم الوجهة الحسنة لكي يكونوا ابناء صالحين محبين مخلصين لوطنهم ومليكهم وأن يكونوا عناصر بناء ونماء ورخاء واستقرار.
ولا يفوتني بهذه المناسبة أن أتقدم لمولاي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين والنائب الثاني وسمو وزير الداخلية وسمو أمير حائل وسمو نائبه والأسرة المالكة وأعضاء الحكومة بالشكر والثناء على ما تم انجازه في عهد خادم الحرمين الشريفين في جميع المجالات.
جذور عميقة
فيما قال أمير عشيرة بقعاء خلف الحميدي العبيد إن جذور هذه البلاد -ولله الحمد- عميقة منذ ان كانت بداية التأسيس على يد الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه-.
ثم سارت هذه البلاد على خطى واضحة وعلى نهج سليم تحت راية الإسلام وبتنفيذ من قيادتنا الرشيدة -حفظهم الله- بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني وحكومتهم الرشيدة على مبادىء غرس عقيدة التوحيد وغرس بذور التطور والنماء في بلادنا وجعلها في مصاف الدول المتقدمة في كل المجالات.
ذكرى خالدة
من جهته قال أمير عشيرة بقعاء الشرقية عبدالعزيز راشد المشعان: إننا نحتفل اليوم بذكرى عزيزة على قلوبنا جميعا وهي الذكرى الخالدة لتأسيس هذا الكيان الغالي على يد المؤسس الباني -طيب الله ثراه- لقد تطورت البلاد وشهدت نهضة عمرانية ونقلت إلى الامام في ظل توجيهات القيادة الرشيدة وبدأ النماء والتطور واضحاً في جميع المدن والمحافظات بل ووصل ذلك إلى القرى والهجر حيث بات المواطن يجد ما يحتاجه بالقرب منه دون عناء.

الصفحة الرئيسية

توجه جميع المراسلات التحريرية والصحفية الى chief@al-jazirah.com.sa عناية رئيس التحرير
توجه جميع المراسلات الفنية الى admin@al-jazirah.com.sa عنايةمدير وحدة الانترنت
Copyright 2004, Al-Jazirah Corporation, All rights Reserved